في ذكرى ميلاده: محطات خالدة في مسيرة الأسطورة دل بييرو

في ذكرى ميلاده: محطات خالدة في مسيرة الأسطورة دل بييرو

 

في ذكرى ميلاد دل بييرو الـ 42, نستعرض معكم في هذا الموضوع أبرز محطات الأسطورة الخالدة في تاريخ يوفنتوس. محطات رائعة لن تمحوها صفحات التاريخ للأبد.

19 سبتمبر 1993 : الهدف الأول بقميص اليوفنتوس في شباك ريجيانا وذلك بعد أن دخل بديلاً لرافانيللي مرة أخرى في آخر عشر دقائق من عُمر المباراة

هدفه الثاني مع اليوفنتوس تأخر و أتى معه بطاقة حمراء هي الأول من أصل إثنتان فقط تحصل عليها في مسيرته وكان ذلك ضد جنوى مرة أولى عام 1994 و ثانية ضد أودينزي في 2001 .

18 سبتمبر 1994: إشتهر الكابيتانو بالتسجيل عبر التسديدات الأفقية المنحنية في الزاوية البعيدة ، حتى سُميت الأهداف بأنها على طريقة ديل بييرو . إبتدئت في نابولي مطلع موسم 1994-1995 و إستمرت في العديد من المباريات مثل المباراة ضد دورتموند و ستيوا بوخارست و الكثير غيرها

20 مارس 1996: في ربع نهائي دوري الأبطال, ريال مدريد انتصر ذهابا 1-0, لكن لدل بييرو رأس آخر في الإياب في تورينو, حيث سجل هدفا جميلا من ركلة حرة مباشرة قبل أن يسجل زميله بادوفانو الهدف الثاني ليتأهل يوفنتوس لنصف النهائي و منها للنهائي ليحصل على اللقب الأغلى في أوروبا.

28 مايو 1997: هدف جميل جدا من دل بييرو بكعبه على بروسيا دورتموند في نهائي دوري أبطال أوروبا, لكن للأسف الهدف لم يكن كافيا لفوز يوفنتوس باللقب للمرة الثانية على التوالي حيث خسر يوفنتوس المباراة بنتيجة 1-3.

15 أبريل 1998: في إياب نصف النهائي ضد موناكو, دل بييرو يعود و يثبت نفسه و يسجل هدفا رائعا في مرمى بارتيز, يوفنتوس رغم خسارته 2-3 لكنه يتأهل للنهائي بعد فوزه ذهابا 4-1.

18 فبراير 2001: يوفنتوس في ضيافة باري بعد أيام قليلة من وفاة والد دل بييرو. دل بييرو كان حزينا على وفاة والده و بقي على مقاعد الاحتياط, لكن النتيجة كانت تتجه للتعادل السلبي ففضل المدرب أنشيلوتي إقحام دل بييرو في الدقائق الأخيرة حيث سجل هدفا رائعا بكى بعدها دل بييرو متذكرا والده بهذا الهدف.

5 مايو 2002: في اليوم الأخير من الدوري الإيطالي, يوفنتوس الوصيف يزور أودينيزي في حين يحل المتصدر انتر ضيفا على لاتسيو. دل بييرو يسجل الهدف الثاني ضد أودينيزي في الوقت الذي خسر فيه انتر اللقاء أمام لاتسيو ليتوج يوفنتوس بطلا للدوري الإيطالي للمرة الـ 26 في تاريخه.

27 أبريل 2003: دل بييرو يسجل هدفين في مرمى بريشيا و يساعد يوفنتوس على الفوز 2-1, دل بييرو في هذه المباراة سجل هدفه رقم 100 في الدوري الإيطالي.

14 مايو 2003: دل بييرو يهين دفاع ريال مدريد في إياب نصف نهائي دوري الأبطال و يساعد على وصول الفريق للنهائي.

10 يناير 2006: أصبح أليساندرو دل بييرو الهداف التاريخي لليوفنتوس بتسجيله هاتريك في مرمى فيورنتينا في كأس إيطاليا ليصل بذلك للهدف رقم 185 له مع يوفنتوس و يتخطى الهداف السابق بونيبيرتي.

21 أكتوبر 2006: الهدف رقم 200 لدل بييرو بقميص البيانكونيري يأتي على حساب فروزينوني في السيريا بي بعد تهبيط يوفنتوس بسبب مؤامرة الكالتشيو بولي. دل بييرو كان من الأوفياء الذين بقوا مع السيدة العجوز و سجل في ذلك الموسم 20 هدف ليتوج هدافا للسيريا بي و يساهم في إعادة يوفنتوس سريعا للأضواء.

5 نوفمبر 2008: يوفنتوس يعود مجددا لدوري أبطال أوروبا و يقع في مجموعة صعبة مع ريال مدريد. في مباراة الذهاب يفوز يوفنتوس بهدفين مقابل هدف حيث افتتح دل بييرو التسجيل في تورينو من مسافة 30 يارد. لكن العرض الحقيقي لدل بييرو كان في مباراة الإياب في مدريد حيث سجل هدفين في مرمى كاسياس الأول بقدمه اليسرى و الثاني بركلة حرة مباشرة مميزة منه, لينتصر يوفنتوس بهدفين دون مقابل. لقد كان عرضا رائعا من دل بييرو حيث وقفت جميع الجماهير في الملعب تصفق له عند تبديله في الدقيقة الأخيرة. و هي المرة الثالثة في تاريخ البيرنابيو حين تقف جماهير الريال لتحيي لاعبا من الخصم بعد مارادونا 1983 و رونالدينيو 2005.

14 فبراير 2010: يدخل دل بييرو اللقاء ضد جنوى ليصبح أكثر لاعب يمثل يوفنتوس عبر تاريخه بـ 445 مباراة. دل بييرو لم يكتفي بهذا الشرف فقط بل سجل هدفين ساعدا يوفنتوس على الفوز أمام جنوى بنتيجة 3-2.

30 أكتوبر 2010: يستمر القائد أليساندرو دل بييرو بتحطيم الأرقام القياسية. هذه المرة يسجل هدف يوفنتوس الثاني و هدف الفوز أمام ميلان في السان سيرو و هو الهدف رقم 179 له في السيريا آ مع يوفنتوس ليتجاوز بذلك أهداف بونيبيرتي في السيريا آ و يؤكد نفسه أليساندرو هدافا لليوفنتوس عبر كل العصور.

11 أبريل 2012: يوفنتوس يدخل المراحل الحاسمة من الدوري الإيطالي و هو متصدر له بشكل مفاجئ. يوفنتوس يستضيف لاتسيو في استاد يوفنتوس و النتيجة تشير إلى التعادل 1-1. ليدخل بعدها أليساندرو دل بييرو الملعب بديلا لفوجينيتش و يسجل هدفا رائعا في الدقيقة الـ 82 من ركلة حرة مباشرة منحت يوفنتوس النقاط الثلاث و تعطي الفريق دفعة معنوية كبيرة للحصول على اللقب الـ 30 في تاريخ النادي.

12 سبتمبر 1993: المباراة الأولى لديل بييرو بقميص اليوفنتوس وهو يدخل بديلاً لرافانيللي في الدقيقة التاسعة و العشرين من الشوط الثاني ضد فوجيا يوم 12 سيبتمبر 1993 في اللقاء الذي تعادل فيه الفريقان بهدف لكل منهما في الجولة الرابعة من ذلك الموسم

20 مارس 1994: الهاترك الأول سجله ديل بييرو بعد هدف جنوى مباشرة وذلك في شباك بارما من نفس السنة ، إجمالاً تمكن أليكس من تسجيل ثلاثية مرة واحدة في شباك إمبولي – موناكو – سيينا – فيورنتينا – كروتوني – بياتشينزا – أتالانتا .

4 ديسمبر 1994 : اليوفنتوس ينهي الشوط الأول متأخراً ضد فيورنتينا العنيد ، في الشوط الثاني تتغير القصة تماماً فيالي يُعادل بثنائية و من ثم هدف الفوز بتحفة لا تكاد تُصدق . يقول عن ذلك الهدف حارس فيورنتينا تولدو : ” ربما هو أجمل هدف تلقيته في مسيرتي ” .

13 سبتمبر 1995: دل بييرو يسجل هدفا رائعا على بروسيا دورتموند على طريقته من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء. هدف رائع يسجله الفتى الذهبي ذو الـ 21 عاما في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

26 نوفمبر 1996: الإرتقاء على قمة العالم بعد الإرتقاء على أوروبا و إيطاليا عام 1996 في العاصمة اليابانية طوكيو ، مباراة صعبة و مُعقدة ضد ريفر بليت على كاس الإنتركونتيننتال يُنهيها أليكس بهدف على طريقته في شباك الارجنتيني روبيرتو بونانو

1 أبريل 1998: أحد أفضل مواسم دل بييرو في مسيرته الكروية, حيث سجل 32 هدفا في 47 مباراة مع يوفنتوس في مختلف البطولات. في هذا اليوم دل بييرو يسحق موناكو بتسجيله هاتريك و صناعة الرابع لزميله زيدان في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا, ليضع يوفنتوس قدما في النهائي.

8 نوفمبر 1998: الإصابة القاسية في الركبة التي كادت أن تُهدد مسيرته الكروية ضد أودينيزي و التي أجبرته على الإبتعاد عن الملاعب لمدة 9 أشهر حيث كانت أول مباراة يلعبها بعد العودة ضد روستيلماش الروسي يوم 4 أغسطس عام 1999 و وقتها إستطاع أن يُسجل أيضاً .

26 أغسطس 2001: المرحلة الأولى من الدوري الإيطالي بعد عودة ليبي لتدريب اليوفنتوس. دل بييرو كان يلزمه هدف واحد للوصول للهدف رقم 100 مع يوفنتوس, و في هذا اليوم تمكن دل بييرو من تسجيل هدف رائع من ركلة حرة أتبعه بهدف آخر و هو الـ 101 له مع يوفنتوس.

13 يونيو 2002: إيطاليا متأخرة على حساب المكسيك في دور المجموعات في كأس العالم في كوريا و اليابان. لكن كان لدل بييرو رأيا آخرا بتسجيله أولى أهدافه في المونديال ليساعد إيطاليا بالتأهل للدور القادم.

8 مايو 2005: مباراة حاسمة في مشوار الاسكوديتو بين يوفنتوس و ميلان في السان سيرو قبل أربع جولات من نهاية الدوري الإيطالي. يوفنتوس تمكن من الفوز في هذه المباراة الحاسمة بهدف من تريزيغيه صنعه له دل بييرو بكرة مقصية رائعة. ليحرز بذلك يوفنتوس لقبه الـ 28 في تاريخه.

12 فبراير 2006: في المرحلة الـ 25 من الدوري الإيطالي و على ملعب السان سيرو, دل بييرو يسجل هدفا رائعا من ركلة حرة مباشرة يمنح يوفنتوس الفوز على انتر بنتيجة 2-1 ليحافظ على صدارته للدوري الإيطالي و ينهي الموسم بطلا للدوري الإيطالي للمرة الـ 29 في تاريخ النادي.

4 يوليو 2006: هدف حاسم يسجله أليساندرو دل بييرو على حارس ألمانيا ليمان في مباراة نصف نهائي كأس العالم, الهدف الذي أفرح ملايين الطليان في العالم أهل إيطاليا لنهائي كأس العالم لتفوز بعدها إيطاليا للمرة الرابعة في تاريخها و يتوج دل بييرو ببطولة كأس العالم.

17 مايو 2008: موسم رائع يقدمه أليساندرو دل بييرو بعد العودة من السيريا بي, دل بييرو يسجل هدفين في المرحلة الأخيرة من الدوري أمام سامبدوريا و يصل لهدفه رقم 21 في الدوري ليتوج هدافا للدوري الإيطالي للمرة الأولى في تاريخه. دل بييرو بأهدافه ساهم في وصول يوفنتوس للمركز الثالث و بالتالي التأهل لدوري أبطال أوروبا.

14 مارس 2010: دل بييرو يسجل هدفه رقم 300 و 301 مع يوفنتوس في المباراة أمام سيينا.

24 يناير 2012: في الموسم الأخير لأليساندرو دل بييرو مع يوفنتوس, تمكن دل بييرو من تسجيل أول هدف له في هذا الموسم و الهدف الأول له على استاد يوفنتوس الجديد أمام روما في كأس إيطاليا. هدف رائع جدا لدل بييرو بقدمه اليمنى في الزاوية البعيدة من المرمى. ليساهم دل بييرو في فوز يوفنتوس على روما بنتيجة 3-0.

13 مايو 2012: في هذا التاريخ اختلطت مشاعر الفرح بالحزن. مشاعر الفوز بالاسكوديتو الثلاثين الذي طال انتظاره, و مشاعر المباراة الأخيرة لأليساندرو دل بييرو مع يوفنتوس في الدوري الإيطالي. دل بييرو يأبى إلا أن يترك بصمته و يسجل هدفا في آخر مباراة له على ملعب يوفنتوس و يودع الجماهير في الشوط الثاني عند تبديله في لحظات لا تنساها أبدا جماهير البيانكونيري. بعد هذه المباراة حمل دل بييرو الاسكوديتو الأغلى للنادي و الذي أعاد النادي لطريق البطولات و الفوز بعدها بأربع بطولات اسكوديتو متتالية.