صفقة القرن: كيف بدأت و متى أشرقت النور ؟!

صفقة القرن: كيف بدأت و متى أشرقت النور ؟!

صفقة القرن كما يسميها الإعلام, هي الحديث الشاغل للصحافة الإعلامية, حتى أن انتفال كريستيانو رونالدو لليوفنتوس طغى على أحداث نصف نهائي كأس العالم. كيف أصبحت هذه الصفقة ممكنة؟ و متى أيقنت إدارة اليوفنتوس بإمكانية حدوثها؟ خاصة أنها انتهت بسرعة و أغلقت في غضون أسبوع واحد فقط, في حين أن المفاوضات مع لاعبين عاديين تأخذ عدة أشهر.

في البداية, أدركت إدارة اليوفنتوس أن رونالدو متاح في الميركاتو و ذلك عندما أغلقت الإدارة صفقة انتقال كانسيلو, حيث أكد وكيل أعمال اللاعبين خورخي مينديز لإدارة اليوفنتوس بأن رونالدو متاح في سوق الانتقالات و أكد بأنه رفض عرض تجديد عقده مع ريال مدريد مقابل 40 مليون يورو في العام و ذلك فورا بعد نهائي دوري الأبطال في العاصمة الأوكرانية كييف, حيث قرر رونالدو مغادرة ريال مدريد رغم العرض المادي الضخم.

حينها, أدركت إدارة يوفنتوس أن بإمكانها تحقيق الحلم و التوقيع مع أفضل لاعب في العالم.. و تحرك إنييلي سريعا و تحدث مع حملة الأسهم خاصة شركة إكسور القابضة و ذلك للحديث عن إمكانية تمويل هذه الصفقة الضخمة التي ستكلف خزائن يوفنتوس ما يقارب 370 مليون يورو على 4 سنوات.

و بعد أخذ الموافقة من إكسور, اجتمع أنييلي مع أليغري في فندق في ميلانو للحديث عن إمكانية حدوث الصفقة, و في هذا الاجتماع حضر أحد وسطاء الصفقة و المساعد الأيمن لخورخي مينديز و الذي اتصل شخصيا برونالدو و سلم الهاتف لأليغري, ليكون هذا الحديث الأول هاتفيا بين أليغري و رونالدو.. و كان حديثا سريعا حيث تحدثا باللغة الانجليزية بشكل موجز و سريع معربا عن سعادتهما لوصول المفاوضات لمرحلة متقدمة.

و كانت إرادة رونالدو بالرحيل و الانتقال ليوفنتوس هي الحاسمة في المفاوضات, حيث أعجب بالاحترافية الكبيرة التي يتمتع بها الرئيس أندريا أنييلي و بمرونته في المفاوضات حيث اتصل به شخصيا عدة مرات للتأكيد على اهتمام اليوفنتوس بالتعاقد معه.

و بعد إنهاء المفاوضات و الاتفاق على كل شيء, طالب رئيس الريال فلورنتينو بيريز بأن يقوم رونالدو بنشر بيان يؤكد فيه بأنه هو من أراد الرحيل و ذلك حتى لا يضع بيريز تحت الضغط الجماهيري. و بالفعل فور تجهيز البيان من رونالدو و تجهيز بيان ريال مدريد الرسمي, غادر أنييلي بطائرة خاصة إلى اليونان حيث يقضي رونالدو إجازته و ذلك لإغلاق الصفقة و إعلانها رسميا.

هكذا بدأت و انتهت قصة صفقة القرن.. القادم سيكون أسطوري بكل تأكيد..