دافيدز

EDGAR DAVIDS

أحد الأساطير البيانكونيرية و الذين مروا على تاريخ اليوفي.. لاعب الوسط الهولندي إيدجار دافيدز والذي تم إختياره من قبل جمهور اليوفنتوس لكي يحصل على النجمة الخمسين في الملعب الجديد لليوفنتوس والذي تفوق على الكثير من الأساطير الذين مروا على تاريخ اليوفنتوس منهم البولندي بونييك والأيطالي جيان لوكا زامبروتا وإن دل هذا الشيء فأنه يدل على مافعله دافيدز من أجل اليوفنتوس وأنه حتى الأن لايزال في قلوب جميع مشجعي اليوفنتوس دون إستثناء رغم ماحدث في مشكلة إنتقاله من اليوفنتوس وخلافه مع لوتشيانو موجي الذي رفضه بقائه باليوفنتوس ومع ذلك فأن دافيدز لايزال في قلب كل بيانكونيري.

دافيدز المحارب ..

إدغار دافيدز

هو إيدجار ستيفين دافيدز المولود في تاريخ 13 مارس من عام 1973 باراماريبو في سورينام والتي كانت سابقاً وفي ذلك الوقت مستعمرة تابعة لـ هولندا وهذا ماجعل دافيدز يثبت نفسه أكثر فأكثر وأصبح أكثر الاعبين إسطورية فـي بلاد الطواحين وفي المنتخب البرتقالي الكبير !

بداياته

بدأ الأسطورة إيدجار دافيدز مع نادي أياكس في الدوري الهولندي بعد أن تدرج في الفئات السنية لـ النادي الهولندي العريق حتى عام 1991 وبالتحديد في تاريخ 6 سبتمبر والذي شهد أول مباراة رسمية لـ دافيدز في دوري الدرجة الأولى الهولندية مع نادي أياكس أمام نادي فالفـيك والذي إنتهى بفوز أياكس بـ خمسة أهداف مقابل هدف وبعد ذلك أصبح دافيدز لاعباً لايستغنى عنه في وسط ميدان النادي الهولندي وأصبح لاعباً أساسياً مع الفريق وإستمر مع النادي الهولندي حتى عام 1996 ساعد الفريق خلالها بالحصول على العديد من البطولات منها كأس الأتحاد الأوروبي عام 1992 والذي حصل عليه بعد التفوق على تورينو رغم أن أياكس لم يفوز بعد أن تعادل في مباراة الذهاب في تورينو في ملعب الديلي ألبي بهدفين مقابل هدفين والتعادل في ملعب الأرينا في أمستردام بدون أهداف لـ يتوج أياكس بـ أفضلية الأهداف بـ كأس الأتحاد الأوروبي ولـ يكون أول لقب لـ دافيدز رغم أنه لم يشارك في المباراتين ولكنه كان ضمن القائمة المستدعاة لـ اللقاء ..

ولم يكتفي دافيدز بـ ذلك فـ حسب بل توج مع أياكس بـ نهائي دوري أبطال أوروبا لـ كرة القدم بعد فوزه في المباراة النهائية على فريق ميلان الأيطالي في ملعب إيرناست هابل في فيينا بـ هدف لـ اليافع في ذلك الوقت باتريك كلويفرت ولكن في هذه المباراة شارك إيدجار دافيدز طول فترات المُباراة وكان أحد أهم أسباب الفوز في تلك المُباراة ..

بعد ذلك بـ سنة تأهل أياكس لـ نهائي دوري أبطال أوروبا أيضاً وكان دافيدز أحد العلامات المضيئة في تلك السنة وكان أحد الاعبين الذين ساهموا في قيادة أياكس لـ نهائي دوري الأبطال والذي أقيم في مدينة روما الأيطالية ولكن أياكس إصطدم في اليوفنتوس العريق والذي كان الفريق الأقوى في ذلك الوقت وخسر أياكس بضربات الجزاء بـ أربعة أهداف مقابل هدفين بعد إنتهاء الأشواط الأصلية بالتعادل الأيجابي بـ هدف مقابل هـدف ..

تلك الخسارة لم تنقص أبداً من قيمة اليافع دافيدز في ذلك الوقت بل لفت أنظار العالم بأكمله بـسبب ماكان يقدمه في وسط الملعب حتى أنه لقب من قبل المُدرب الهولندي لفريق أياكس في ذلك الوقت السيد لويس فانغال بـ لقب ” The Pitbull ” وذلك بسبب إسلوبه العنيف وقوته في وسط الميدان ..

وما لايعرفه البعض أن إيدجار دافيدز بدأ مسيرته الكروية كـ ظهير أيسر وكان النقاد يصفونه بأنه من أفضل الاعبين الذين يلعبون في مركز الظهير الأيسر ولكن المُدرب الهولندي السيد لويس فان غال فضل تجربته في مركز المحور بعد ظهور الشاب اليافع في ذلك الوقت رايزيغار ومن ثم أصبح إنتقاله لـ مركز المحور نقلة نوعية كبيرة لـ الأسطورة دافيدز وساعده في التألق وإثبات نفسه أمام العالم ..

وما نستطيع تلخيصه لـ الأسطورة دافيدز مع أياكس لمدة خمس سنوات جميلة شارك فيها بـ 106 مبارايات سجل من خلالها 20 هدف وكان أحد أفضل المواهب التي خرجت من أكاديمية أياكس العريقة ..

 

طريق الأسطورية يبدأ بخطوة

ماقدمه دافيدز في السنوات الخمس مع أياكس خصوصاً في عامي 95 و 96 جلب الكثير من الأنظار نحو الاعب خصوصاً من فريقي ميلان و برشلونة ولكن الميلان كسب المنافسة على الشاب اليافع والذي كان مرغوباً من قبل المُدرب الشهير فابيو كابيلو والذي كان مدرباً لـ ميلان في ذلك الوقت ..

مسيرة دافيدز مع ميلان كانت سيئة منذ بدايتها حيث تعرض الاعب في بداية عام 1997 لكسر في ساقه في مباراة فريقه ميلان أمام فريق بيروجيا ضمن مبارايات الدوري الأيطالي لكرة القدم مما جعل دافيدز يبتعد عن الملاعب لـ مدة عشرة أشهر ويخسر مكانه الأساسي مع الفريق ورغم ذلك فأن دافيدز لعب مع ميلان 19 مباراة سجل خلالها هدفين ..

بداية الأسطورة مع يوفنتوس

بعد تعرضه للكسر في ساقه وخسارته لـ مكانه الأساسي مع الميلان كان لـ مُدرب اليوفنتوس في ذلك الوقت السيد مارتشيلو ليبي نظرة في هذا الأمر عندما طالب وبشدة بـ ضم الشاب الهولندي الصغير لـ صفوف اليوفنتوس بعد ما قدمه الاعب من مستوى كبير في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 96 أمام اليوفنتوس مما أثار إعجاب ليبي ..

الأمر في بدايته كان صعب بعض الشيء خصوصاً في ظل التخوف لـ عودة الاعب لـ مستواه وقوته الطبيعية قبل الأصابة إلا أن السيد لوتشيانو موجي لبى رغبة السيد ليبي في ذلك الوقت وإستطاع ضم دافيدز من ميلان مقابل 5 ونص ميلون يورو كانت كفيلة بـ نقل الشاب الهولندي الصغير لـ الفريق الأقوى في العالم في ذلك الوقت اليوفنتوس ..

وبعد إنتقال دافيدز لليوفنتوس حقق الهولندي الدولي أول لقب له في بطولة الدوري الأيطالي لكرة القدم وذلك في أول مواسمه مع اليوفنتوس وذلك في عام 98 ورغم ذلك فأن المرارة كانت حتمية بكل تأكيد في ذلك العام خصوصاً أن دافيدز خسر نهائي دوري الأبطال مع اليوفنتوس والذي كان أمام ريال مدريد بهدف غير صحيح لـ الصربي بريدغا مياتوفيتش ولكن ذلك لم يمنع دافيدز من إبداء سعادته بالحصول على لقب الدوري الأيطالي لكرة القدم ..

وبعد ماقدمه من مستويات خرافية مع اليوفنتوس أتت بعض الأخبار من إنجلترا ان فريق مانشستر يونايتد بقيادة السيد أليكس فيرغسون يرغب بضم الهولندي الدولي لـ فريق الأولد ترافورد ولكن المُدير الرياضي لليوفنتوس السيد لوتشيانو موجي أنهى تلك الأخبار والأشاعات بـ تجديد عقد الهولندي الدولي حتى عام 2004 لـ ينهي كل الأشاعات التي تتحدث عن خروج الاعب من اليوفنتوس ..

بعد ذلك العام عاش دافيدز بعض اللحظات السيئة مع اليوفنتوس خصوصاً اللقب الذي غرق في ملعب بيروجيا عام 2000 والذي خسره اليوفنتوس في أخر لحظة بعد أن كان على بعد خطوة من الحصول على الكالتشيو ولكن خسارة اليوفنتوس أمام بيروجيا في ملعب مليء بالأمطار وبأجواء لم تساعد على لعب كرة القدم بهدف مقابل لاشيء وفوز لاتسيو على ريجينا في الملعب الاولمبي في روما بثلاثة أهداف نظيفة توجت فريق المُدرب السويدي زفين جوران إريكسون بـ لقب الكالتشيو لـ يعيش دافيدز ثاني لحظة سيئة مع بيروجيا بعد أن تعرض لـ كسر في ساقه أمام نفس الفريق الذي سرق منه اللقب عام 2000 ..

وبعد ذلك إستطاع دافيدز الحصول على لقب الدوري الأيطالي عام 2001 – 2002 بعد الفوز في ملعب أودينيزي بهدفين مقابل لاشيء وخسارة الأنتر في الملعب الأولمبي في روما أمام لاتسيو بأربعة أهداف مقابل هدفين في يوم 5 مايو الشهير الذي توج اليوفنتوس بالأسكوديتو الـ 26 بتاريخه وتوج دافيدز بـ ثاني بطولة له مع اليوفنتوس بالدوري الأيطالي لكرة القدم ..

وفي نفس العام إستطاع دافيدز تتويج نفسه كـ بطلاً لـ كأس السوبر الأيطالي بعد فوزه في طرابلس مع اليوفنتوس أمام بارما بـ هدفين مقابل لاشيء سجلهما الأسطورة اليساندرو ديل بييرو لـ يتوج دافيدز بأول لقب له في السوبر الأيطالي ..

وبعد ذلك بـ عام إستطاع دافيدز إكمال مسيرة النجاح مع اليوفنتوس وحصوله على لقب الدوري الأيطالي الثالث بـ تاريخه مع اليوفنتوس والـ 27 بتاريخ اليوفنتوس وأيضاً كأس السوبر الأيطالي في نفس العام الذي خسر منه دافيدز واليوفنتوس امام فريق ميلان في نهائي دوري أبطال أوروبا بركلات الجزاء الترجيحية والتي شكلت طعم المرارة بـ فم دافيدز وزملائه ولكنهم إستطاعوا الثأر من ميلان نفسه بالفوز عليه بكأس السوبر الأيطالية بـ ركلات الترجيح والتي أقيمت بـ نيويورك !!

النهاية الحزينة

في عام 2005 بعد أن إستلم السيد فابيو كابيلو قيادة اليوفنتوس طلب من السيد لوتشيانو موجي الأبقاء على الهولندي دافيدز مع الفريق ولكن السيد موجي رفض ذلك تماماً بعد أن أكد له أن الموضوع إنتهى بـ رغبته بـ خروج دافيدز من اليوفنتوس والسبب لم يكن معروف ولكن جميع الأخبار تؤكد أن دافيدز تعرض لـ الأغماء في أحد الليالي في منزله مما إستدعى حضور الشرطة والأسعاف في منزله في ساعة متأخرة من الليل وبعد ذلك حضر لوتشيانو موجي لـ منزل دافيدز وأنهى جميع الأقاويل والأشاعات حول دافيدز وأكد أن الاعب تعرض لـ وعكة صحية ولكن يبدوا أن الأمور لم تكن كـ ذلك ويبدوا أن دافيدز تعرض لـ جرعة زائدة من المنشطات والتي جعلت موجي يرفض بقائه نهائياً مع اليوفنتوس !!

ورغم ذلك فأن الأسطورة دافيدز لم ينسى أبداً اليوفنتوس وجمهوره وصرح في أول زيارة له بعد أن ترك اليوفنتوس في مركز الفينوفو التدريبي الخاص باليوفنتوس بقوله :

” لقد قضيت سنة واحدة مع الأنتر وأنا سعيد بها رغم أنها لم تنجح ولكن أنا أريد أن أكون واضحاً وأن أشكر عشاق اليوفنتوس وجمهوره لأنهم ساندوني دائماً حيث أنه كانت لي علاقة عظيمة معهم حتى في اللحظات الصعبة والقاسية حيث إني كنت مستعداً أن أقدم كل مالدي على أرض الملعب إذا لعب لأرضيهم ورغم ذلك فأنا لا أعتقد بأني عملت أي شيء خاطئ في تورينو لذلك أنا فخور جداً بأني لعبت في اليوفنتوس العظيم وسأكون فخوراً بذلك مدى الحياة ”

دافيدز بعد اليوفنتوس

بعد أن ترك دافيدز اليوفنتوس ذهب على سبيل الاعارة لـ فريق برشلونة لمدة موسم واحد على سبيل الأعارة وبعد ذلك ذهب لـ فريق إنتر ميلان في إيطاليا بعد إنتهاء عقده مع اليوفنتوس وذلك في عام 2005 وحقق لقب كأس إيطاليا ولكن دافيدز لم يستطع التأقلم والنجاح مع الأنتر وإنتقل بعد ذلك لـ فريق توتنهام هوتسبير وقضى معه موسمين بعد ذلك عاد لـ فريقه ولـ بيته الأول فريق أياكس أمسترادم ولعب موسم واحد ومن ثم إختتم حياته مع فريق كريستال بالاس الأنجليزي ..

دافيدز مع المنتخب الهولندي

كانت بداية دافيدز مع المنتخب الهولندي في عام 1994 عندما إستدعاه المُدرب الهولندي ديك أدفوكات للمبُاراة الودية للمنتخب الهولندي في ملعب الأمستردام أرينا أمام المنتخب الأيرلندي والتي خسرها دافيدز مع المنتخب البرتقالي بهدف وحيد والأمر لم يقتصر فقط على هذه الخسارة بل أن مستوى دافيدز في أول مباراة كان سيء للغاية وحصل على أقل الاعبين تقييماً حيث أنه بدا كالاعب التائه بـ الملعب وهذا ماجعل المُدرب الهولندي ديك أدفوكات لايستدعيه من جديد للمنتخب خصوصاً في كأس العالم 94 والذي سبب ذلك خيبة أمل كبيرة لـ دافيدز ..

وبعد خروج المنتخب الهولندي في كأس العالم 1994 تمت إقالة المُدرب ديك أدفوكات وتم تعيين المُدرب جوس هيدينك والذي طرد دافيدز من بطولة كأس أوروبا عام 1996 بسبب تصريح دافيدز الذي كان ضد هيدينك والذي قال فيه :

” يجب أن يتوقف هيدينك بوضع رأسه دائماً في رأس بعض الاعبين ” ..

ورغم ذلك فأن المُدرب جوس هيدينك إستدعى دافيدز في كأس العالم 98 والذي خرج من دور الـ أربعة أمام المنتخب البرازيلي !

بعد ذلك لعب دافيدز في كأس أمم أوروبا عام 2000 والتي أقيمت في هولندا و بلجيكا معاً ولكن هولندا خرجت أيضاً من دور الـ أربعة أمام المنتخب الأيطالي الذي فاز بركلات الجزاء الترجيحية ..

وفي تصفيات كأس أمم أوروبا 2004 سجل دافيدز الهدف الختامي الذي قاد هولندا للتأهل لكأس أوروبا 2004 وتصدره للمجموعة في شباك منتخب بيلاروسيا ..

وبعد كأس أمم أوروبا تولى السيد ماركو فان باستن تدريب المنتخب الهولندي والذي أبعد دافيدز عن تشكيلة المنتخب الهولندي وذلك بسبب قلة مشاركة الاعب مع فريق إنتر ميلان الأيطالي كما فقد أيضاً شارة قيادة المنتخب الهولندي لـ الحارس الهولندي إدوين فان دير سار ..

وبعد ذلك وضع دافيدز حداً لـ مسيرته مع المنتخب الهولندي بعد كأس العالم 2006 بعد خروج المنتخب الهولندي من دور الـ 16 بعد خسارته أمام المنتخب البرتغالي الذي فاز بهدف نظيف ..

الإنجازات

مع أياكس :-

– بطولة الدوري الهولندي ( ثلاث مرات ) ..
– كأس هولندا ( مرتين )
– كأس يوهان كرويف ( 4 مرات )
– دوري أبطال أوروبا ( مرة واحدة )
– كأس الأتحاد الاوروبي ( مرة واحدة )
– كأس السوبر الأوروبية ( مرة واحدة )
– كأس العالم للأندية ( مرة واحدة )

مع اليوفنتوس :-

– الدوري الأيطالي ( ثلاث مرات )
– كأس السوبر الأيطالية ( مرتين )

مع الأنتر :-

– كأس إيطاليا ( مرة واحدة )

إنجازات شخصية :-

– إختاره بيليه من أفضل 100 لاعب في العالم ..
– إختير من أفضل الاعبين بكأس أوروبا 2000 ..
– إختير من ضمن نجوم أوروبا في كأس العالم 98

ماذا قالوا عنه؟

الإسم

إدغار دافيدز

تاريخ الميلاد

13 مارس 1973

مكان الميلاد

سورينام

المركز

لاعب وسط
0 عدد الأهداف
عدد الأهداف التي سجلها دافيدز مع يوفنتوس في مختلف البطولات
0 عدد المباريات
عدد المباريات التي لعبها دافيدز مع يوفنتوس في مختلف البطولات
0 الاسكوديتو
عدد بطولات الدوري الإيطالي التي حصل عليها دافيدز مع يوفنتوس
0 السوبر الإيطالي
عدد بطولات السوبرالإيطالي التي فاز بها دافيدز مع يوفنتوس