تاريخ النادي/ يوفنتوس لا يمكن إيقافه

trapjuve77
تراباتوني يقود الحقبة الأسطورية للنادي

بدأ عصر الرئيس بونيبيرتي بتحقيق لقبي دوري  لموسمين متتاليين (1971-1972 و 1972-1973). و ذلك بجهود لاعبين عظماء أمثال روبيرتو بيتيجا, فرانكو كازيو, و خوسي ألتافيني. لقد كانت بداية حقية مهمة و ناجحة جدا في تاريخ اليوفنتوس, فخلال الـ 15 عام الممتدة من 1972 حتى 1986, تمكن اليوفنتوس من تحقيق 9 بطولات دوري إيطالي و تحقيق كافة الألقاب الأوروبية و العالمية الممكنة.

و بقيادة المدرب جيوفاني تراباتوني في عام 1977, تمكن يوفنتوس من تحقيق أولى بطولاته الأوروبية, بطولة كأس الاتحاد الأوروبي أو ما يعرف حاليا باليوروبا ليغ.

يوفنتوس في تلك الفترة امتلك فريقا مرعبا بقيادة تراباتوني, و لتعرف الفترة الممتدة من 1972 حتى 1986 بالحقبة الأسطورية ” Ciclo Leggendario “. برزت في تلك الفترة أسماء نقشت بأحرف من ذهب في تاريخ النادي وتاريخ الكرة ككل.. فكان برادي, و بونييك, و زوف , و روسي, و تارديلي, و جينتيلي,و كابريني, و شيريا, و بلاتيني, و لاودروب.

و كان اليوفنتوس حينها هو العامود الفقري للمنتخب الإيطالي الذي شارك في كأس العالم 1978, و بطولة اليورو 1980, حتى تمكن المنتخب الإيطالي من تحقيق كأس العالم عام 1982 بقيادة المدرب بيرزوت الذي اعتمد على تشكيلة جلها من اليوفنتوس كالحارس دينو زوف و المهاجم هداف البطولة باولو روسي الذي تحصل على جائزة أفضل لاعب أوروبي للعام.

و استمرت حقبة تراباتوني بالاكتساح في بداية عقد الثمانينات حيث أضاف اليوفنتوس ثلاث بطولات دوري أخرى حتى عام 1984, و كانت بطولة عام 1982 مميزة حيث تحصل يوفنتوس على بطولته العشرين في الدوري الإيطالي مما سمح له بإضافة نجمة ثانية على قميصه.

platini1985121w
بلاتيني يقود يوفنتوس لدوري أبطال أوروبا 1985

كان نجم الحقبة الأبرز هو الفرنسي ميشيل بلاتيني, الذي حقق لقب هداف الدوري الإيطالي لثلاث أعوام متتالية, كانت هي نفسها الأعوام التي حمل فيها الكرة الذهبية كأفضل لاعب كروي في أوروبا أعوام 1983, 1984, و 1985.

في موسم 1983-1984, حقق يوفنتوس بطولة كأس الكؤوس الأوروبية. و لعل تلك المرحلة توجت عندما حقق يوفنتوس لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى عام 1985 و ذلك بهدف بلاتيني التاريخي في مرمى ليفربول في نهائي بروكسيل, نهائي سيبقى خالدا في الذاكرة حينما امتزج الفرح بالحزن.. و ذلك لما سبق اللقاء من وفاة 39 مشجعا فيما عرف بمجزرة هيسيل التاريخية.

بعد هذا الإنجاز, أصبح اليوفنتوس أول نادي أوروبي يتحصل على جميع البطولات الأوروبية الكبرى, كأس الاتحاد الأوروبي, و كأس الكؤوس الأوروبية, و دوري أبطال أوروبا.

لم ينتهي عام 1985 بهذه الانجازات فقط, بل أضاف يوفنتوس بطولة كأس الانتركونتينانتال أو ما يعرف حاليا بكأس العالم للأندية, حيث فاز يوفنتوس في نهائي طوكيو على أرجنتينيوس جيونيور الأرجنتيني بركلات الترجيح. ليصبح اليوفنتوس أول فريق في العالم و الوحيد حتى يومنا هذا الذي يتمكن من تحقيق جميع البطولات القارية الممكنة.

uefacup931223
يوفنتوس بطلا لكأس الاتحاد الأوروبي 1993

و بعد الفوز بلقب الدوري الإيطالي عام 1985-1986, و وداع بلاتيني للفريق.. شهدت السنوات المتبقية من عقد الثمانينات و بداية التسعينيات ابتعاد يوفنتوس عن الانجازات.. حيث واجه اليوفنتوس صعوبات
بإعادة تشكيل فريقه الذي حقق كل ما يمكن إضافة للمنافسة الحادة مع نابولي مارادونا و قطبي مدينة ميلانو. بالرغم من ذلك, تمكن يوفنتوس في عام 1990 من تحقيق بطولتي كأس إيطاليا و كأس الاتحاد الأوروبي بقيادة المدرب و الحارس السابق لليوفنتوس دينو زوف. و في هذا العام أيضا, تخلى بونيبيرتي عن رئاسته للنادي إلى الرئيس فيتوريو كيازانو.

كما شهد عام 1990 حدثا مهما بانتقال يوفنتوس إلى ملعب الديلي ألبي الذي كان قد بني خصيصا لاستضافة مباريات كأس العالم في إيطاليا 1990. و بالرغم من وصول روبيرتو باجيو من فيورنتينا في صفقة قياسية آنذاك, إلا أن اليوفنتوس لم يتمكن سوى من تحقيق بطولة كأس الاتحاد الأوروبي عام 1993 للمرة الثالثة في تاريخه.