تاريخ النادي/ العودة لطريق البطولات

scudetto30_123
الاسكوديتو الـ 30 بلا أي خسارة

 

تولي أندريا أنييلي رئاسة النادي أعقبه إعادة هيكلة في إدارة النادي, حيث استبدل مدير الشؤون الرياضية أليسيو سيكو بجوسيبي ماروتا القادم من نادي سمبادوريا و الذي ترقى لاحقا ليصبح مديرا عاما للنادي. و جلب ماروتا معه من سمبادوريا كل من باراتيشي ليكون مساعدا له إضافة إلى لويجي دل نيري ليستلم تدريب الفريق.

و بعد موسم أول من إعادة البناء لم يكلل بكثير من النجاح حيث احتل الفريق المركز السابع. أصبح اليوفنتوس جاهزا للعودة للبطولات في معقله الجديد, استاد اليوفنتوس الذي بني على أنقاض ملعب الديلي ألبي و الذي افتتح في سبتمبر 2011, ليصبح اليوفنتوس هو النادي الأول في إيطاليا الذي يمتلك ملعبه الخاص. و بالرغم من كون ميلان هو المرشح الأول للحفاظ على لقبه, لكن قدوم المدرب أنطونيو كونتي و الدفعة المعنوية القوية للفريق في الملعب الجديد كان لهما كلمة كبيرة في التأثير على نتائج الفريق. حيث تمكن كونتي و رجاله من تحقيق بطولة الدوري الإيطالي الـ 30 في تاريخ النادي في دوري لم يخسر فيه يوفنتوس أي لقاء من الـ 38 مباراة التي خاضها, و هو رقم قياسي حققه النادي في دوري مكون من 38 فريق. و في المباراة الختامية من الموسم أمام أتالانتا, ودع القائد الأسطوري أليساندرو دل بييرو الفريق رافعا بطولة الاسكوديتو الـ 30 التي طال انتظارها.

juvex3_3234
الاسكوديتو الثالث على التوالي 2014

 

رجال كونتي وصلوا أيضا لنهائي كأس إيطاليا, لكنهم خسروا النهائي أمام نابولي في روما. الانتقام لم يتأخر, حيث تمكن يوفنتوس من الفوز على نابولي في نهائي كأس السوبر في الصين.

الفوز باللقب جعل يوفنتوس يدخل الموسم التالي و هو مرشح للحفاظ على لقبه, مما جعل جميع الفرق الإيطالية تحسب له ألف حساب كما كان سابقا. كما أعاد يوفنتوس للواجهة الأوروبية من جديد, و قدم يوفنتوس حينها موسما أوروبيا جيدا حيث خرج من بطل تلك النسخة بايرن ميونخ في ربع النهائي. و حافظ يوفنتوس على لقبه بفارق مريح عن ملاحقه, حيث ضمن اللقب قبل نهاية الدوري بثلاث جولات.. و تمكن يوفنتوس من الحفاظ على صدارة الدوري الإيطالي من اليوم الأول حتى الأخير.

و في صيف 2013 حقق يوفنتوس بطولة كأس سوبر جديدة بالفوز الكبير على لاتسيو برباعية نظيفة. كما أتى لقب الاسكوديتو الثالث على التوالي و الـ 32 في تاريخ النادي مميزا, حيث حقق الفريق رقم قياسي في عدد النقاط في الدوري بتجميعه 102 نقطة من 38 مباراة.

juventusx52016_31
يوفنتوس يحقق الثنائية الثانية على التوالي للمرة الأولى في تاريخ إيطاليا

 

بعد تحقيق كونتي الثلاثية مع الفريق, رحل عن النادي ليستلم ماسيميليانو أليغري تدريب الفريق. المدرب تغير لكن عقلية الانتصار لم تتغير في الفريق. فواصل الفريق نجاحه بتحقيق لقب الاسكوديتو الرابع على التوالي و الـ 33 في تاريخ النادي. و لم يكتفي أليغري بذلك, بل حقق الثنائية بعد فوزه في نهائي كأس إيطاليا على لاتسيو في الوقت الإضافي ليحقق الفريق لقب الكأس العاشر له في تاريخه و الأول له منذ عشرين عاما. و كان يوفنتوس على وشك تحقيق الثلاثية لكن الفريق خسر نهائي دوري أبطال أوروبا أمام فريق برشلونة الذهبي.

و استمر يوفنتوس في سيطرته الإيطالية, حيث حقق لقبه الـ 34 في تاريخ و الخامس له على التوالي, و هي المرة الأولى التي يحقق فيها الفريق خمس ألقاب متتالية بعد حقبة الثلاثينيات من 1930 حتى 1935. و لم يكتفي رجال أليغري بذلك, بل حقق الفريق أيضا لقب كأس إيطاليا الـ 11 في تاريخ النادي بعد الفوز في النهائي على ميلان. ليكون يوفنتوس هو أول فريق إيطاليا يحقق ثنائية الدوري و الكأس لموسمين متتاليين.