بونوتشي : لا أعتبر نفسي خائن أو مرتزق، لقد وصلنا لطريق مسدود

بونوتشي : لا أعتبر نفسي خائن أو مرتزق، لقد وصلنا لطريق مسدود

أجرت صحيفة الجازيتا ديللو سبورت حوار مع المدافع السابق لليوفنتوس المنتقل حديثا لميلان ليوناردو بونوتشي، علق من خلاله عن الأسباب التي أدت إلى الإنفصال مع البيانكونيري وقد أتى الحوار معه كالآتي :

لماذا غادرت اليوفنتوس ؟

” الحياة عبارة عن حقب تبدأ وتنتهي وحينما تكون جزء من مجموعة لمدة سبع سنوات فإنك تأمل أن تترك شيء جميل خلفك . دعونا نقول أنه في آخر جزء من الموسم ( الماضي ) ضعفت العلاقة من كلا الطرفين وقررنا بالإجماع الإنفصال عن بعض . في الشهور الأخيرة شيء ما تعرض للإنهيار والتغيير كان النتيجة التابعة لذلك .

من أجل أن أقدم 100% من إمكانياتي يجب أن أشعر بأنني عنصر مهم وهو الأمر الذي أصبح حينها يحدث في مناسبات متفرقة . وهذا الشيء لم يكن يعجبني ومن ثم حتى أجمل الإرتباطات في بعض الأحيان يكون مصيرها الإنتهاء . ”

ألم يكن هناك مجال للإصلاح ؟

” مبدئيا أنا قدمت الكثير لليوفي وحصلت على الكثير من اليوفي . بالنسبة لي لم يكن قرار سهل لأن سبع سنوات من الصعب أن تنهيها وتنساها . لكن العلاقة وصلت للنهاية ولم تعد هنالك رغبة من كلا الطرفين في الإستمرار معا . لكن نظرا للكيفية التي آلت إليها الأمور يجب علي القول أن كل منا خرج بسلام، أنا واليوفي وميلان ” .

ماذا عن ال BBC ( بارزالي بونوتشي كيلليني ) ؟

” لقد عشت مع زملائي فترات تحدثنا فيه وواجهنا فيها المشاكل . كل واحد منا له شخصية خاصة به لكن لطالما ربطتني علاقة كبيرة معهم . ولم يحدث أي شيء مما أشيع في غرفة الملابس ” .

لو رحل أليغري هل كنت ستبقى في تورينو ؟

” لو و لكن لن تغير الكثير . علاقتي معه كانت واضحة كوضوح الشمس، لقد لعبت كثيرا وإن كنت قد نجحت فذلك يعود لأنه كان ينظر لي كعنصر مهم . حدوث النقاشات خلال السنة أمر طبيعي وأنا شخص صريح يقول الحقيقة دائما لكن لم تحدث لي أي مشكلة معه ومن ثم من الواضح أن بعض الحالات تقود لعواقب والكل يتحمل مسؤوليته ” .

هل الإستبعاد أمام بورتو كان يعني نهاية كل شيء ؟

” هذه تبدو الحادثة الأكثر وضوحا لكنها في الحقيقة كانت فقط القشة التي قصمت ظهر البعير فمن قبلها كانت هنالك حالات أخرى لكن تم إصلاحها ” .

أي إستقبال تنتظره من مشجعي البيانكونيري ؟

” نظرا لما قدمته لليوفي فإنني لا أشعر بأنني خائن أو حتى مرتزق . إن كان عليهم إطلاق الصافرات علي يجب أن يعلموا أنه مثلما كانت الإهانات تحفزني في البيانكونيري فإن نفس الشيء سيحدث لو قاموا بالتصفير ضدي في ملعب اليوفي ” .