بوفون : الحُلم لا يُكلف شيء ، الأبطال هدفنا جميعاً .

بوفون : الحُلم لا يُكلف شيء ، الأبطال هدفنا جميعاً .

أجرت صحفي قناة السكاي ألبيرتو ماورو حواراً مع حامي عرين و قائد اليوفنتوس جيجي بوفون تطرق من خلاله للحديث عن عدة محاور تتعلق باليوفنتوس في الموسم القادم و قد إبتدأ الحديث عن دوري الأبطال :

” التشامبيونز ؟ إنه هدف ، هدف شخصي بكل تأكيد ولكنه كذلك هدف للفريق و للإدارة لأنه في النهاية لا يوجد شيء في الحياة أجمل من التشارك . لذلك فإن القدرة على تحقيق إنجاز غائب من سنوات طويلة بمشاركة عدد كبير من الأشخاص الذين عشت معهم لحظات كثيرة في تاريخ البيانكونيري سيعتبر حقاً شيء في غاية الجمال .

أعتقد أن الحلم لا يُكلف شيء لكن يجب أن نحلم و أقدامنا على الأرض ، نحلم بتركيز ووعي كبير . على الورق بلا شك نحن فريق جدير بالإحترام و بإمكانه أن يعبر عن نفسه لكن الملعب شيء مختلف تماماً . في الملعب يجب أن تثبت ذلك عبر الشغف و الرغبة في التطور و كذلك الرغبة في الإبداع و مجابهة الصعوبات معاً ، بإختصار مع كل هذه العوامل نريد أن نثبت أن ما يُقال عنا هو فعلاً حقيقي ” .

ما مدى ثقل إمتلاك لاعب بطل مثل هيغواين ؟

” ثقل هائل وذلك للمسيرة الكروية التي عاشها و القمصان التي إرتداها و كذلك للأهداف التي سجلها و أيضاً حضوره سواءاً البدني أو الشخصية التي يمتلكها . من ثم ، علاوة على ذلك وصل أيضاً لاعبين آخرين الذين إن أثبتوا ما فعلوه في مسيرتهم و أظهروا رغبة في الإبداع و مساعدتنا مع ما يمتلكونه من إمكانيات فإن ذلك قد يمكننا من التحسن بصورة كبيرة . ”

المنتخب و بارازالي ؟

” بالتأكيد بقت بعض آثار المعاناة للكيفية التي خرجنا بها . لكن لا يوجد أي نوع من الندم لأنه في رأيي نحن فعلنا كل ما كان يجب علينا فعله . بالنسبة لبارزالي نحن كلنا سعداء جداً بمراجعة أفكاره . و بالطبع المدرب له فضل كبير في جعله يتراجع عن خطواته . أعتقد أنه أظهر الحماس من خلال فكرته في اللعب و رؤيته التي نتمنى أن نجسدها في أقرب وقت ممكن لأن الشيء الجميل الذي قلته في اليورو أيضاً أن الناس بدأت تستعيد شغفها تجاه الأزوري و المنتخب الوطني . هذا يعتبر تراث يجب أن لا يُبدد ” .