بعد غياب شهرين, كوستا يريد صنع الفارق و إثبات أحقيته بالبقاء

بعد غياب شهرين, كوستا يريد صنع الفارق و إثبات أحقيته بالبقاء

بعد 64 يوما من الغياب عن صفوف يوفنتوس بسبب الإصابة, يريد البرازيلي دوغلاس كوستا أن يصنع الفارق في المراحل الأخيرة من الموسم.. و هو شيء لم يقم به هذا الموسم. كوستا عاد للتدريبات مع الفريق بالأمس, و من المتوقع أن يكون جاهزا للقاء أياكس في ربع نهائي دوري الأبطال.. و هي فرصة مناسبة جدا لكوستا لكي يصنع الفارق و يؤكد أحقيته بالبقاء مع الفريق للموسم القادم.

لاعب بايرن ميونخ السابق غاب عن صفوف الفريق منذ 2 فبراير, عندما تعرض لإصابة في العضلة الضامة أمام بارما.. الإصابة بدت بسيطة لكنها زادت تعقيدا بمرور الوقت, كان من المفترض أن يتواجد في لقاء أتليتيكو مدريد لكن فترة غيابه امتدت و ها هو الآن جاهزا للعودة مجددا.

إسم دوغلاس كوستا نشط هذه الأيام في سوق الانتقالات, فهو لم يصنع الفارق مع الفريق هذا العام, إضافة لمشاكله خارج الملعب.. حيث تعرض لحادث سير خطير بسبب تهوره, إضافة إلى احتفاله مع زميله في المنتخب نيمار بعيد ميلاد الأخير في باريس, و هو أمر أغضب الإدارة برحيله لباريس دون أخذ إذن من إدارة النادي.

الآن حان وقت مسح كل ما مضى, و البدء من جديد في الشهرين الأخيرين من الموسم.. إنها لحظة حاسمة جدا لكوستا الذي كان دائما ما يصنع الفارق عندما يشارك سواء أساسيا أو عندما يدخل من دكة الاحتياط.. و هو يريد إثبات ذلك مجددا في المراحل الأخيرة من هذا الموسم. تواجد كوستا سيعطي المدرب أليغري مرونة أكبر في خط الهجوم و خيارات أكثر مما سبق.. فهل يثبت كوستا أحقيته في البقاء مع الفريق الموسم القادم؟